redrose

talmallohi.blogspot.com
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عمربن الفارض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: عمربن الفارض   الأحد أغسطس 26, 2007 6:19 pm

عمر بن الفارض هوإمام المحبين وسلطان العاشقين علم من اعلام التصوف الأسلامي واشهر شعرائه وهو صاحب النموذج الاول الذي صيغة على وزنه وقافيته بردة البوصيري ومن تابعوه بالمعارضة من امثال البارودي واحمدشوقي وغيرهما من الشعراء وذلك حين قال في قصيدته التي يستهلها بلتساؤل عن نار ليلى هل نارليلى بدت ليلاً بذي سلم أم بارق لاح بالزوراء فالعلم وصولا إلى قوله وهو معنى تناهبه الشعراء من بعده وهو في قصيدة احمد شوقي تناص كامل يالائما لامني في حبهم سفهاً كف الملام فلو أحببت لم تلم جعله شوقي على هذه الصورة
يالائمي في هواه والهوى قدر لو شفك الوجد لم تعذل ولم تلم ولد ابو القاسم عمر بن الفارض الحموي الاصل والمصري النشأة والمقام والوفاة في القاهره في الرابع من ذي القعدهسنة 576هجريه1181ميلاديه ويتفق جميع من ترجم له على ان اسمه عمر وكنيته ابوالقاسم ولقبه شرف الدين من اسرة كانت تفتخر بنسب متصل ببني سعد قبيلة حليمة السعدية مرضعة الرسول عليه الصلاة والسلام وتقول المصادر التاريخية ان بن الفارض جاور مكة المكرمة فترة من حياته وفقا لماصارت عليه العادة عند الصوفية ومن اثار مجاورته في مكة ماانشد في ديوانه: ياسجيري روح بمكة روحي شاديا إن رغبت في أسعادي كان فيها أنسي ومعراج قدسي ومقامي المقام والفتح باد وتوفي بن الفارض بعد رجوعه إلى مصر بأربع سنوات 1235ميلاديه ترك لنا بحرا زاخرا من المؤلفات في شتى انواعها .وبعيدا عن هذا كله نجد في شعر بن الفارض عندما نطالعه كنوز من الرموز ومفردات الحب الصوفي والعشق الإلهي من يقربها دون ان يتزود بالثقافة المطلوبة والحس المفعم بالاشراق يشتبه عليه الأمر ويظن الحب في شعر بن الفارض حبا بشريا يقول بن الفارض في قصيدته "هو الحب" هوالحب فاسلم بالحشا مالهوى سهل فما اختاره مضنى وبه عقل وعش خاليا فالحب راحته عنا وأوله سقم وآخره قتل ولكن لدي الموت فيه صبابة حياة لمن أهوى عليَّ بهاالفضل نصحتك علما بالهوى والذي أرى مُخالفتي فاختر لنفسك مايحلو فإن شئت أن تحيا سعيداًفمت به شهيداوإلا فالغرام له أهل فمن لم يمت بحبه لم يعش به ودون اجتناء الشهد مجنت النحل تمسك بأذيال الهوى واخلع الحيا وخل سبيل الناسكين وإن جلوا وقل لقتيل الحب وفيت حقه وللمدعي هيهات مالكحل الكحل تعرض قوم للغرام وأعرضوا بجانبهم عن صحتي فيه واعتلوا رضوابالأماني وابتلوا بحظوظهم وخاضو بحار الحب دعوى فماابتلوا فهم من السرى لم يبرحوا من مكانهم وماضعنوا في السير عنه وقدكلوا وعن مذهبي لما استحبوا العمى علىال هدى حسداًمن عندأنفسهم ضلوا أحبة قلبي والمحبة شافع إليكم إذا شئتم بها اتصل الحبل عسى عطفة منكم علي بنظرة فقدتعبت بيني وبينكمو الرسل أحبائي أنتم أحسن الدهرأم أسا فكونوا كماشئتم أنا ذلك الخل إذا كان حظي الهجر منكم ولم يكن بعادفذاك الهجر عندي هو الوصل وماالصد إلا الودمالم يكن قلي وأصعب شيئ غير إعراضكم سهل وتعذيبكم عذب لدي وجوركم علي بمايقضي الهوى لكموعدل وصبري صبر عنكمو وعليكمو أرى أبدا مرارته تحلو أخذتم فؤادي وهو بعض فماالذي يضركمولو كان عندكمو الكل نأيتم فغير الدمع لم أر وافيا سوى زفرة من حر نار الجوى تعلو فسهدي حي في جفوني مخلد ونومي بها ميت ودمعي له غسل هوى طل مابين الطلول دمي من جفوني جرى بالسفح من سفحه وبل تبا له قومي إذرأوني متيما وقالوابمن هذا الفتى مسه الخبل وماذا عسى عني يقال سوى غدا بنعم له شغل نعم لي بهاشغل وقال نساء الحي عنا بذكر من جفاناوبعد العزلذله الذل إذا أنعمت نُعم علي بنظرة فلاأسعدت سعدى ولاأجملت جمل وقد صدئت عني برؤية غيرها ولثم جفوني تربها للصدايجلو وقد علموا اني قتيل لحاظها فإن لها في كل جارحة نصل حديثي قديم في هواها وماله كماعلمت بعد وليس له قبل ومالي مثل في غرامي بها كما غدت فتنة في حسنها مالها مثل حرام شفى سقمي لديها رضيت وما به به قسمت لي في الهوى ودمي حل فحالي وغن ساءت فقدحسنت بها وماحط قدري في هواها به أعلو وعنفوان مافيها لقيت ومابه شقيت وفي قولي اختصرت ولم اغل خفيت ضنا حتى لقد ضل عائدي وكيف ترى العواد من لاله ظل وماعثرت عينٌ على اثري ولم تدع لي رسما في الهوى الأعين النجل ولي همة تعلو إذاماذكرتها وروح بذكراهاإذا رخصت تغلو جرى حبها مجرى دمي في مفاصلي فاصبح لي عن كل شغل بها شغل فنافس ببذل النفس أخا الهوى فإن قبلتها منك ياحبذا البذل فمن لم يجد في حب نعم بنفسه وأن جاد بالدنياإليه انتهى البخل ولولا مراعاة الصبابة غيرة وإن كثرواأهل الصبابة أوقلوا لقلت لعشاق الملاحة أقبلوا إليها على رأيي وعن غيرها ولوا وإن ذكرت يوما فخروا لذكرها سجودا وإغلاحت إلى وجهها صلّو وفي حبها بعت السعادة بالشقا ضلالا وعقلي عن هداتي به عقل وقلت لرشدي والتنسك والتقى تخلوا ومابيني وبين الهوى خلو وفرغت قلبي من وجودي مخلصا لعلي في شغلي بها معها أخلو ومن أجلها أسعى لمن بيننا سعى وأغدو ولاأعدو لمن دابه العذل فأرتاح للواشيين بيني وبينها لتعلم مألقى وماعندهاجهل وأصبوإلى العذال حبا لذكرها كأ نهمو مبيننا في الهوى رسل فإن حدثواعنها فكلي مسامع وكلي إن حدثت ألسن تتلو تخالفت الأقوال فينا تباينا برجم ضنون بيننا مالها أصل فشنع قوم بالوصال ولم تصل وأرجف بالسلوان قوم ولم أسل وماصدق التشنيع عنها لشقوتي وقدكشفت عني الأراجيف والنقل وكيف أرجووصل من لو تصورت حماها المنى وهنا لضاقت بها السبل وإن وعدت لم يلحق الفعل قولها وإن أوعدت فالقول يسبق الفعل عديني بوصل وامطلي ينجازه فعندي إذا صح الهوى حسن المطل وحرمة عهد بيننا ماله حل وعقد بأيدبيننا ماله حل لأنت على على غيظ النوى ورضا الهوى لدي وقلبي ساعة منك مايخلو تُرى مُُُُُقلتي يوما تر من احبهم ويعتبني دهري ويجتمع الشمل ومابرحوا معنى أراهم معي فأن نأو صورة في الذهن قام لها شكل فهم نصب عيني ظاهرا حيثما سرو وهم في غؤادي باطناً أينما حلوا لهم أبداً مني حُنواٌ وإن جفوا ولي أبدا ميلٌ إليهم وإن ملوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عمربن الفارض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
redrose :: المنتدى العام :: لأشخاص يستحقون الذكر-
انتقل الى: