redrose

talmallohi.blogspot.com
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الأحلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tall
tall
tall


انثى
عدد الرسائل : 475
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 23/07/2007

مُساهمةموضوع: الأحلام   الإثنين سبتمبر 24, 2007 8:56 am

الأحلام

ان دراسة الاحلام خير تمهيد يساعدنا على دراسة الامراض العصبية وبالتالي يوصلنا الى معرفة العقد النفسية فالرغبات النفسية المكبوتة تظهر في الحلام شانها شأن ذلات اللسان والهفوات وزلات القلم لها دلالة ومعنى تعبر عما يجيش في الصدر وتفسير الاحلام يؤدي الى كشف الغطاء عما يجيش في النفس على ان المشكل ان الحلم لايمكن روايته في اغلب الاحيان اطلاقا ولو راى احدنا حلما فكيف يمكن لنا ان نتحقق نت انه رواية صحيحة او انه اختلق جزء منه او اغمض جزء نظرا لما يفشى تذكره من غموض واتهام فاغلب الاحلام لايمكن تذكرها وهي سريعة النسيان ولايبقى عالقا في الذاكرة الا القليل الزهيد فهل تعتبر بعد ذلك تفسيرا للغامض في انفسنا خصوصا وان الاحلام التي تروى غير الاحلام التي حدثت.
ان البحث في الامراض النفسية والعقلية يتناول الموضوعات الغامضة فقد ذكرت لي سيدة انها رات كأنها أذت مخلوقا حيا او كانها ارادت ان تؤذيه ولا تذكر اذا كان هذا المخلوق طائرا او كلبا وذكرت لي انها قذفت به من جسر عال فكأنها لاتقدر على رواية الحلم تماما فعلينا اولا ان ندرس العيب من تذكر الحلم ثم تدرس الحلم ,وان القائل بان الاحلام خرافة لاقيمة لها هو نفسه مخرف,ولقد حدثنا اطباء العقل عن حالات بدأ فيها الاضطراب بحلم وكان هذا الحلم هو مصدر النكبة ويقال ان بعض الشخصيات التاريخية استمدوا من احلامهم قوة اباحت لهم القيام باعمالهم الخطيرة وهذا مايحملنا في البحث عن العقد الى توجيه اهتممنا الى الاحلام كمفتاح يفسر لنا غوامض النفس ولقد اعتقد الاغريق والشرقيون في الاحلام حتى ان اسكندر الاكبر كان يستصحب معه في حملاته الحربية مفسرين ولقد قيل انه بينما كان يحاصر مدينة صور رأها ذات ليلة كانها مسخة ترقص رقصة الموت فكلما قص رؤياه على المصريين اكدوا له ان تلك بشرى بالنصر فامر بالهجوم عليها .
وقبل ان استرسل في الاحلام احب ان اتحدث عن النوم,فالنوم هو انسحاب من العالم فانا انام حين اكون تعبا فكني اريد بنومي ان ابتعد عن ضجيج العالم الذي جئته دون ارادة مني فالدفىء والظلام والتكور والابتعاد عن كل مايحيط بنا وغير ذلك يجعلنا اشبه بوضع الجنين داخل الرحم فكأننا بالنوم نعود الى العهد الذي سبق ميلادنا وكاننا كلما صحونا نشعر اننا ولدنا من جديد.
وهناك احلام اليقظة وهي تخيلات يسرح فيها الذهن فيتصور مايشاء من المناظر التي تجيش بصدره وتدور معظم تخيلات الشبان حول الطموح والمستقبل بينما تدور خيالات الفتيات حول الرغبات العاطفية وعلى العموم فلكل انسان تخيلاته وتصوراته على ان الذي لاشك فيه ان الاحلام رغبات كامنة في النفس عجز الانسان عن اشباعها في الحياة العامة فراحت تظهر في نومه متخذة رموزا واشكالا غير واضحة تمام الوضوح فاذا تمكنا ان نحل هذه الرموز نكون قد قطعنا شوطا طويلا في سبيل معرفة مافي سريرة المريض وبالتالي من معرفة العقد الكامنة في صدره فقد رأى احدهم انه على سفر وقد فتح حقيبة له ولم يجد فيها شيئا غير ان زميله فتحها مرة اخرى فوجد بها شيئا من الممنوعات ويفسر هذا الحلم ان هذا الرجل تعود الصراحة معي فكان يحدثني عن كل شيء ولكنه كتم عني علاقة له بفتاة .
ورأى اخر بان له سبعة كتاكيت من بينهم كتكوت مريض فقتله بقدمه وتفسير ذلك ان للرجل سبعة اولاد صغار من بينهم طفل ابله مريض فكان يدعو الله موته.
ومعظم لاحلام رد فعل ال الايام الاولى فالاحداث التي تمر بالفرد في طفولته قد يعتقد انه نساها ولكنه لم ينسها فهي كامنة في قاع نفسه وهي اصل علة كثير من الاضطرابات العصبية فالطفل الذي يشعر بالغيرة من اخواته لانه اناني يعتبرهم منافسين له يتمنى لهم الموت .
ولكن بمرور الزمن يتغير هذا الاتجاه العدائي الى مودة ورفق ومهما يكن من الامر فالاتجاه العدائي اقرب الاتجاهين خصوصا في الثالثة والرابعة من العمر فيظل هذا الميل العدائي كامنا في النفس وقد يستمر هذا الميل العدائي بين الاخوة حتى الكبر نتيجة تنافس على ميراث او غير ذلك فتظهر في الاحلام الرغبة في ان يرى الانسان اخيه ميتا زد على ذلك ماينشأ من صداقة بين الاب وابنته وبين الام وابنها فتفسير الاحلام التي يرى فيها الانسان ابيه ميتا انما هي رواسب تمنيات الطفولة ولا شك ان الرواسب لها دور كبير في تكييف الشخصية في المستقبل فتجعل الانسان يهيم في مستقبله بكل امرأة.
اذا اصيب احدنا بنكبة تاثرت لها نفسه ولكن مرور الزمن كفيل بان ينسيه هذه النكبة ذلك لان هذه النكبة ذهبت عن ذاكرتنا.
هذه حالة سيدة في الثلاثين تحس باضطراب عنيف وشعور لاتعرف سببه لتاتي فعلة غريبة فتنتقل من حجرة الى حجرة ثم تجلس جلسة خاصة امام مائدة عليها مفرش احمر وتدعو خادمتها وتلقي عليها بعض الاوامر وتصرفها دون سبب ثم تعود راضية الى غرفتها مرة ثانية ومع اعتقادها بشذوذ هذا التصرف الا انها كانت تجد نفسها مندفعة اليه دون ان يكون في مقدورها كبح جماح نفسها وعدم العودة اليه.
واذا حاولت سؤالها عن سبب هذا التصرف عجزت عن اعطائي جوابا شافيا.
؟ـــــــــــــــــــــــــــ طل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://redrose-tal.ahlamontada.com
 
الأحلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
redrose :: المنتدى العام :: طب وعلوم :: الطب النفسي-
انتقل الى: