redrose

talmallohi.blogspot.com
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الصدق.......................؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: الصدق.......................؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟   الإثنين ديسمبر 03, 2007 3:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اخوتي إن الله خلق السماوات والارض بالحق وطلب من الناس ان يبنوا حياتهم على الحق فلا يولو الا حقا ولايعملوا الا
حقا .
إن الاستمساك بالصدق في كل شأن وتحريه في كل أمر والمصير إليه في كل حكم دعامة ركينة في خلق المسلم .
وكان بناء المجتمع الاسلامي على محاربة الظنون ونبذ الإشاعات والريبة.فإن الحقائق الراسخة وحدها هي التي يجب ان تظهر وتغلب.
-قال رسول الله(ص):"إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث"
وقال ايضا:"دع مايريبك إلى مالايريبك, فإن الصدق طمأنينة والكذب ريبة"
وقال عزوجل :"ومالهم به من علم إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لايغني من الحق شيئا"
والاسلام لاحترامه الشديد للحق طارد الكذابين وشدد عليهم بالنكير؟....؟
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها الت:"ماكان من خل أبغض إلى رسول الله(ص)من الكذب"؟..؟
وكان سلفنا الصالح رضوان الله عليهم يتلاقون على الفضائل ويتعارفون بها ,فإذا اساء احد وحاول ان ينفرد بمسلك خاطئ بدا كالأجرب بين الاصحاء فلا يطيب له مقام بينهم حتى يبرأمن علته؟.....!
وكانت المعالم الاولى للجماعة المسلمة صدق الحديث ودقة الاداء وضبط الكلام.
اما الكذب والإخلاف والتدليس والافتراء هي أمارات النفاق وانطاع الصلة بالدين أوهي صلة بالدين على اسلوب المدلسين والمفترين أي على اسلوب الكذابين في مخالفة الواقع.
ربما هناك رذائل تتغلغل في نفس الانسان كما تتغلغل ىالامراض في بدنه ولايصحو منها الا بعد علاج طويل
كالخوف الذي يتلعثم به الهاربون أو الحرص الذي تنقبض به الايدي .
نعم إن بعض الناس اذا جندوا للجهاد المفروض تقدم اليه وجلده مقشعر
نعم وإن بعضهم اذا استخرجت منه الزكاة الواجبة أخذ يعدها واصابعه ترتعش
نعم قدتكون هناك اعذار لمن يشعرون بوساوس الحرص والخوف .ولكن لا عذر البتة لمن يتخذون الكذب خلقا ويعيشون به على خديعة الناس.
قال رسول الله(ص):"يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب"
وسئل (ص)أيكون المؤمن جبانا ؟قال:نعم,قيل له:أيكون المؤمن بخيلا ؟قال:نعم,قيل له"أيكون المؤمن كذابا؟قال:لا...............................؟
وفي الحديث "ثلاثة لايدخلون الجنة :الشيخ الزاني والامام الكذا ب والعائل المزهوأي الفقير الكذاب"
والكذب على دين الله من أبح المنكرات وهذا الضرب من الافتراء فاحش في حقيقته وخيم في نتيجته .
قال رسول الله(ص):"إن كذا على لساني ليس ككذب على أحد,فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار"
ود حذر رسول الله (ص)مصادر هذه البدع المنكره وحذر من النقياد الى تيارهاقائلا:
"يكون في آخر امتي أناس دجالون كذابون يحدثونكم بمالم تسمعوا أنتم ولا أباؤكم فإياكم وإياهم لايضلونكم ولايفتنوكم"
والإسلام يوصي ان تغرس فضيلة الصد في نفوس الاطفال حيث يشبوا عليها ود ألفوها في أقوالهم وافعالهم
يقول الشاعر:
عليك بالصدق ولوأنه****أحرقك الصدق بنار الوعيد
وابغِ رضى المولى فأغبى الورى**من أسخط المولى وارضى العبيد
عن عبد الله بن عامر قال:دعتني امي يوما ورسول الله(ص) قاعد في بيتنا فقالت :تعال أعطك ,فقال (ص)
"مااردت ان تعطيه ؟" قالت :أردتُ ان اعطيه تمرا,فقال لها(ص)لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة".........؟
وعن ابي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله (ص) أنه قال"من قال لصبي تعال هاك ثم لم يعطه فهي كذبة"....؟
فكم من امهاتنا اليوم واخواتنا ينادن أبنائهن بالاغراء والاعطيات ولكن كله كذب على كذب
فهلا عرفن كيف كان رسول الله(ص)يوجه الامهات كي لايقعن في الذنب والخطأ ويوجه الاباء انينشئوا اولادهم تنشئة يقدسون فيهاالصدق ويتنزهون عن الكذب فالبعض يعتبر هذه الامور توافه ولكن يكبر الاطفال وهم يعتبرون الكذب ذنبا صغيرا وهو عند الله عظيم.
فالمرء قد يستهل الكذب حين يمزح !حاسبا ان مجال اللهو لاخطر فيه ولكن الاسلام الذي اباح الترويح عن النفس لم يرض ذلك الا في حدود الصدق المحض فإن الحلال يغني عن الحرام والحق يغني عن الباطل
قال رسول الله(ص):"ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك منه القوم ويل له ويل له".............؟
وقال (ص):"لايؤمن العبدالايمان كله حتى يترك الكذب في المزاح والمراء وإن كان صادقا"......؟
يقول أحد الائمة :بنيت امري على الصدق وذلك أني خرجت من مكة إلى بغداد أطلب العلم فأعطتني أمي اربعين دينارا استعين بها على النفقة وعاهدتني على الصدق فلما وصلنا همدان خرج علينا جماعة من اللصوص فأخذوا القافلة
فمر واحد منهم وقال لي :مامعك؟قلت اربعين دينار فظن اني اهزأبه فتركني فرأني رجل آخر فقال :مامعك؟فأخبرته بمامعي فأخذني الى كبيرهم فسألني فأخبرته فقال :ماحملك على الصدق ؟قلت:عاهدتني امي على الصدق فأخاف أن اخون عهدها أخذت الخشية زعيم اللصوص فصاح ومزق ثيابه وقال أنت تخاف أن تخونه عهد امك وانا لا اخاف ان اخون عهد الله؟ثم امر برد ما اخذوه من القافلة وقال انا تائب لله على يديك فقال من معه من اللصوص أنت كبيرنا ففي قطع الطريق وانت كبيرنا اليوم في التوبة فتابوا جميعا ببركة الصدق.
واليوم اصبحنا في مجتمع كثر الكذب فيه فنجده في بيوتنا الابن يكذب امام والديه وكيف لايكذب وهما علماه الكذب وهوصغير .اذا سئل الطفل عندما يقرع جرس المنزل فيفتح الباب فيقولان له قل ليس موجود.وكذلك اذارد على الهاتف
قل ليس موجود فهل ينشأ الطفل على الصدق ام على الكذب فالطفل يعتاد عليه يحسبه صغيرا وهو عند الله كبير
والكذب نجده اليوم في عملنا ومعاملتنا للناس وفي كل شيء
قديكذب التاجر في بيان سلعته وعرض ثمنها وتجار اليوم كلهم هكذا الا مارحم ربي
وقد كره الاسلام هذه المعاملة
قال رسول الله(ص)البيعان بالخيار مالم يتفرقا ,فإن صدق البيعان وبينا بورك لهما في بيعهما ووان كذبا وكتما عسلى ان يربحا رح ما ويمحق بكة بيعهما"
قال رسول الله (ص):"كبر ت خيانة ان تحدث أخاك حديثا هولك مصدق وانت له كاذب"
أليس من المؤسف ياأخوتي أن تكون الوعود المخلفة عادة مأثورة عند كثير من الناس مع ديننا جعل الوعود الكاذبة أمارة النفاق.
وصدق الوعد صفة جميلة ومحمدة ذكرها الله عزوجل في مناقب النبوة فقال في سيدن اسماعيل عليه السلام
"واذكر في الكتاب اسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا"
قال رسول الله (ص):"تحروا الصدق وإن رأيتم أن الهلكة فيه ,فإن النجاة فيه"
وقال ايضا:"إذا كذب العبد تباعد الملك عنه ميلا من نتن ماجاء به"
والصدق في الأقوال لابدوأن يقود صاحبه الصدق في الاعمال والصلاح في الاحوال وحرص الانسان على الحق يجعل ضياء الحق يسطع على قلبه وعلى فكره قال عزوجل:
"ياأيها الذين أمنو اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما"
دخل احد الملوك الى احد العلماء فسأل العالم الملك فقال:ايها الملك أتحب الله قال نعم قال :أتعصيه ؟قال :نعم
قال العالم :كذبت والله في حبك إياه إنك لواحببته ماعصيته ثم أنشديقول:
تعصي الإله وأنت تظهر حبه ***هذا لعمري في القياس بديع
لوكان حبك صادقا لأطعته*****إن المحب لمن يحب مطيع
في كل يوم يبتديك بنعمة******منه وأنت لشكر ذاك مضيع
فما أصدق حكامنا اليوم في محبتهم لله ومحبتهم لنا؟
إن نجاح الامم في اداء رسالتها يعود الىجملة مايقدمه بنوها من اعمال صادقة فإن كانت ثروتها من صدق العمل كبيرة سبقت سبقا بعيداوإلا سقطت في عرض الطريق................؟
ونرى الغرب يأخذمن الاسلام جميع الاخلاق الاسلامية كالصدق والالتزام بالوعد وحب العمل واقانه وكل شيء من
الاخلاق الاسلامية إلا أمرين وهما الخمر والزنا لأن لاوجود لهما في الاسلام.
فهم اليوم حضارة عريقة صناعتهم افضل الصناعات والمنتجات في السوق فأنت وأنا لنا الثقة بالمنتج الاجنبي ولا نثق بمنتج عربي أووطني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لأن عرب اليوم لايصدقون والغش مغروس في نفوسهم يهمهم بالدرجة الاولى مصلحتهم الشخصية فقط والربح الاكبر
والجشع الذي لايساويه جشع
قال رسول الله(ص):عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي الى البر والبر يهدي الى الجنة ومايزال الرجل يصدق حتى يكتب عند الله صديقا ...وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي الى النار ومايزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا"
ويحيق به قول الحق في كتابه الكريم:
"إنما يفتري الكذب الذين لايؤمنون بأيات الله وأولئك هم الكاذبون"
واما البرالذي هدى اليه الصدق فهو قمة الخير التي لايرقى اليها أولو العزم من الرجال.
يقول سيدنا عمر رضي الله عنه:"عليك بالصدق ولو قتلك "
وقال ايضا "لأن يضعني الصدق وقلما يضع أحب إلي من أن يرفعني الكذب وقلما يفعل"
أخوتي وأحبتي في الله حصنوا ألسنتكم عن قول الكذ والتزموا الصدق منهاجا في حياتكم
أرجو من الله أن أكون أصبت فيما كتبت وأرجوا منكم الدعاء
أخوكم في الله جمال
[[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصدق.......................؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
redrose :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: